{أبيات بالتضرعُ والمنآجاة} ..
من ملتقى الشعر والخواطر

هذه أبيات لزهاد وعباد وشعراء (قدماء ) أرددها دائما...
أحببتها لكم .كما أحببتها لنفسي ,مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
((لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ))
وقول القائل =
ارض للناس جميعا ***** مثلما ترضى لنفسكْ..
إنما الناس جميعا ***** كلهم أبناء جنسكْ
فلهم نفس كنفسك ***** ولهم حس كحسكْ
لك الحمد حمدا نستلذ به ذكراَ ***** وإن كنت لا أحصي ثناء ولا شكراَ
لك الحمد حمدا طيبا يملأ السما ***** وأقطارها والأرض والبر والبحراَ
لك الحمد مقرونا بشكرك دائما **** لك الحمد في الأولى لك الحمد في الأخرى
وآنسني بأولادي وأهلي ***** فقد يستوحش الرجل الغريبُ
إلهي أنت تعلم كيف حالي ***** فهل يا سيدي فرج قريبُ
فيا ديانَ يوم الدين فرجْ ***** هموما في الفؤاد لها دبيبُ..
لي في نوالك يا مولاي آمالُ ***** من حيث لاينفع الأهلون والمالُ
وإن نزلت إلى بيت الخراب ولا ***** أب هناك ولا عم ولا خالُ
ألهمني يا خالقي ذكر الجواب ففي ***** ذاك المقام جوابات وتسآلُ
وما أكون وما قدري وما عملي **** في يوم توضع في الميزان أعمالُ
يا من لطفت بحالي قبل تكويني ***** لا تجعل النار يوم الحشر تكويني
بك أستجير ومن يجير سواكا ***** فأجر ضعيفا يحتمي بحماكا
ولقد جعلتك في الفؤاد محدثي ***** وأبحت جسمي من أراد جلوسي
فالجسم مني للجليس مؤانس ***** وحبيب قلبي في الفؤاد أنيسي
زادي قليل ما أراه مبلغي **** أللزاد أبكي أم لطول مسافتي..؟؟
أتحرقني بالنار يا غاية المنى ***** أين رجائي فيك أين محبتي..؟؟
وليتك تحلو والحياة مريرة ***** وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامر ***** وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صح منك الود فالكل هين ***** وكل الذي فوق التراب ترابُ
يا واحدا في ملكه ماله ثاني ****** يا من إذا قلت يا مولاي لباني
أنسى وتذكرني في كل نائبة ***** فكيف أنساك يا من لست تنساني..
يـا رب إن عـظـمـت ذنـوبـي كـثـرة
فـلـقـد علـمـت بأن عـفـوك أعـظـمُ
إن كـان لا يـرجــوك إلا مـحــسـن
فـبـمن يـلـوذ ويـستـجـير الـمجـرم
ادعـوك رب كـمـا أمــرت تـضـرعـاً
فــإذا رددت يــدي مـن ذا يـرحــم
مـالــي إلـيــك وسـيـلـة إلا الرجـا
وجـمـيل عـفـوك ثـم أنـي مـسـلـم

:500::500::500: :500:
:image3:



كاتب الموضوع :
غايتي رضا ربي