مباراة ريال مدريد وشاختار دونيتسك
من الحدث واخبار المسلمين في العالم

ريال مدريد وشاختار تشهد الجولة الأولى من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا بكرة القدم مواجهة قوية اليوم بين «مانشستر سيتي» الإنكليزي وضيفه «يوفنتوس» الإيطالي ضمن المجموعة الرابعة التي أُطلق عليها لقب مجموعة الموت.
مباراة ريال مدريد وشاختار ويدخل «سيتي» المباراة في أفضل حالاته مع تربعه على صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي بسجل مثالي بعد خمسة أسابيع، بينما يواجه بطل الدوري الإيطالي «يوفنتوس» بداية موسم قد تكون الأسوأ له منذ سنوات بعيدة بعد فشله في حصد أكثر من نقطة واحدة في ثلاث مباريات.
مشاهدة مباراة ريال مدريد وشاختار وضمن المجموعة نفسها يلعب «إشبيلية» الإسباني، الذي بلغ هذا الدور من خلال إحرازه كأس «يوروبا ليغ»، على أرضه أمام «بوروسيا مونشنغلادباخ» أحد أقوى أندية القارة العجوز في سبعينيات القرن الماضي. لكنه يمر حاليا بفترة صعبة مع خسارته مبارياته الأربع التي لعبها حتى الآن في الدوري الألماني، حيث يقبع في المركز الأخير من دون ولو نقطة واحدة. ويستهل «ريال مدريد» الإسباني حامل الرقم القياسي في إحراز الكأس مع عشرة ألقاب حملته في مواجهة ضيفه «شاختار دونيتسك» الأوكراني ضمن المجموعة الأولى.
بى أن سبورت HD2 ويملك نجم «ريال مدريد» البرتغالي كريستيانو رونالدو فرصة فض شراكته مع نجم «برشلونة» الأرجنتيني ليونيل ميسي في صدارة ترتيب هدافي الكأس القارية الأم، حيث يتساويان بـ77 هدفا لكل منهما. وضمن المجموعة نفسها، يلعب «باريس سان جرمان» الفرنسي مباراة سهلة على أرضه أمام «مالمو» السويدي الذي تبقى أفضل نتائجه بلوغه نهائي نسخة العام 1979 حيث خسر أمام «نوتنغهام فوريست» الإنكليزي بهدف وحيد سجله تريفور فرانسيس.
وضمن المجموعة الثانية، يعود المدرب لويس فان غال والمهاجم ممفيس ديباي إلى بلادهما هولندا مع «مانشستر يونايتد» الذي يحل ضيفا على «أيندهوفن».
وكان هداف الدوري الهولندي في الموسم الفائت ديباي انتقل من «أيندهوفن» إلى «الشياطين الحمر» نهاية الموسم الفائت.
وتبرز المواجهة بين فان غال ولاعبه السابق مدرب «أيندهوفن» فيليب كوكو.
وسيفتقد «يونايتد» قائده واين روني بسبب الإصابة.
وضمن المجموعة نفسها يلعب «فولسبورغ» الألماني على أرضه أمام «سسكا موسكو» الروسي.
ويحل «أتلتيكو مدريد» الإسباني ضيفا على «غلطة سراي» التركي، بينما يستضيف «بنفيكا» البرتغالي «أستانا» الذي بات أول فريق كازاخستاني يبلغ هذا الدور.
مواجهات كلاسيكية
ومع انطلاق دور المجموعات، يتذكر موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مباريات كلاسيكية من الجولة الأولى.
ـ «رينجرز» الاسكتلندي * «مرسيليا» الفرنسي (2 ـ 2)، الموسم 1992 ـ 1993:
استضاف «رينجرز» «مرسيليا» على أرض ملعب «أيبروكس» في مباراتهما الأولى ضمن دوري أبطال أوروبا في حلته الجديدة. تقدم بطل الدوري الفرنسي بعد ساعة بهدفين سجلهما الكرواتي ألن بوكسيتش والألماني رودي فولر. قلص غاري ماكسويغان الفارق برأسية جميلة قبل أن يدرك فريق المدرب والتر سميث التعادل عبر الإنكليزي مارك هايتلي.
«نيوكاسل يونايتد» الإنكليزي * «برشلونة» الإسباني (3 ـ 2)، الموسم 1992 ـ 1993:
لم ينتظر المشارك للمرة الأولى «نيوكاسل» طويلا لفرض نفسه، محققا فوزا مشهودا على فريق المدرب لويس فان غال. كان المهاجم الكولومبي فاوستينو أسبريليا نجم المباراة، بافتتاحه التسجيل من ركلة جزاء وتعزيزه تقدم الـ «ماغبيز» برأسيتين جميلتين. رد لويس إنريكه والبرتغالي لويس فيغو بهدفين لم يكونا كافيين لحرمان «نيوكاسل» من حصد النقاط الكاملة.
ـ «مانشستر يونايتد» الإنكليزي * «برشلونة» الإسباني (3 ـ 3)، الموسم 1998 ـ 1999:
استهل «مانشستر يونايتد» حملته، التي أنهاها بإحراز اللقب على حساب «بايرن ميونيخ»، في مواجهة «برشلونة». تقدم «الشياطين الحمر» بهدفين سريعين من راين غيغز وبول سكولز في الدقيقتين 16 و24 على التوالي. أدرك «برشلونة» التعادل بهدفين سجلهما البرازيليان سوني أندرسون وجيوفاني في الشوط الثاني، قبل أن يعيد ديفيد بيكهام المضيف إلى المقدمة. لكن الفريق الإسباني لم يستسلم ورد بهدف التعادل عبر لويس إنريكه من ركلة جزاء تسبب بها نيكي بات.
ـ «غلطة سراي» التركي * «موناكو» الفرنسي (3 ـ 2)، الموسم 2000 ـ 2001:
أمتع «غلطة سراي» مشجعيه باستهلاله حملته بفوز مثير. إذ تقدم بهدفين سجلهما البرازيلي جاردل والروماني جورجي حاجي. رد فريق الإمارة بهدفين من برونو إيرل والإيطالي ماركو سيموني. لكن الكلمة الأخيرة كانت للبرازيلي كابوني الذي تغلب على الحارس ستيفان بوراتو.
ـ «هامبورغ» الألماني * «يوفنتوس» الإيطالي (4 ـ 4)، الموسم 2000 ـ 2001:
جاءت المشاركة الأولى لبطل أوروبا العام 1983 «هامبورغ» في دوري الأبطال بعد 17 سنة. سجل الكرواتي إيغور تودور والغاني أنطوني ييبواه هدفا لكل من الجانبين، ثم وضع فيليبو إينزاغي «السيدة العجوز» في المقدمة بهدفين جميلين. انتفض «هامبورغ» وقلص الفارق عبر الإيراني مهدي مهدافيكيا، ومن ثم أدرك التعادل (3 ـ 3)، من ركلة جزاء نفذها حارس المرمى يورغ بوت. بدا «هامبورغ» في طريقه إلى الفوز عندما سجل الكرواتي نيكو كوفاتش الهدف الرابع. لكن إينزاغي كان له رأي آخر، وأكمل الـ «هاتريك» من ركلة جزاء متأخرة.
ـ «يوفنتوس» الإيطالي * «سلتيك» الاسكتلندي (3 ـ 2)، الموسم 2001 ـ 2002:
شهدت المباراة ركلة جزاء درامية مع حسم «يوفنتوس» مواجهته الأولى مع «سلتيك» ضمن دور المجموعات. تقدم فريق «السيدة العجوز» بهدفين سجلهما الفرنسي دافيد تريزيغيه. رد البلغاري ستيليان بتروف بهدف وبدا أن الفريق الاسكتلندي سيخرج بنقطة واحدة عندما سجل السويدي هنريك لارسون هدف التعادل من ركلة جزاء قبل أربع دقائق من النهاية. ثم وجه نيكولا أموروزو الضربة القاضية في الدقيقة 90 عندما ترجم ركلة جزاء احتُسبت لإسقاطه داخل المنطقة.
ـ «بايرن ميونيخ» الألماني * «ديبورتيفو لا كورونيا» الإسباني (2 ـ 3)، الموسم 2002 ـ 2003:
لم يذق «بايرن ميونيخ» طعم الفوز في دور المجموعات ذلك الموسم. بدأ مشواره المخيب بتلقيه ثلاثية من المهاجم الهولندي روي ماكاي. أنهى الفريق الإسباني الشوط الأول متقدما بهدفين. لكن «بايرن» انتفض وأدرك التعادل عبر البوسني حسن صالحميدزيتش والبرازيلي جيوفاني إيلبير. وكانت الكلمة الأخيرة لماكاي الذي ترك انطباعا جيدا لدى النادي البافاري، فحطم الرقم القياسي في سوق الانتقالات لضمه في الصيف التالي.
ـ «ليون» الفرنسي * «ريال مدريد» الإسباني (2 ـ صفر)، الموسم 2006 ـ 2007:
بعد عام واحد على استهلال «ريال مدريد» حملته بالخسارة أمام «ليون» (صفر ـ 3)، عانى لاعبو المدرب الإيطالي فابيو كابيلو خسارة جديدة. كان «ليون» الخارج من ربع النهائي ثلاث مرات متتالية قوة معتبرة وأظهر ذلك ضد حامل اللقب تسع مرات حينها. افتتح البرازيلي فريد التسجيل في الدقيقة الحادية عشرة بكرة رفعها من فوق الحارس إيكر كاسياس، وأضاف البرتغالي تياغو الهدف الثاني في الدقيقة 30.
ـ «برشلونة» الإسباني * «ميلان» الإيطالي (2 ـ 2)، الموسم 2011 ـ 2012:
تلقى البطل «برشلونة» تحذيرا مباشرا من أن احتفاظه باللقب لن يكون سهلا عندما افتتح البرازيلي باتو التسجيل بأسرع هدف في الجولة الأولى. كانت النهاية دراماتيكية كما البداية، مع وضع بدرو رودريغز ودافيد فيا المضيف في المقدمة، وخطف البرازيلي تياغو سيلفا هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في المواجهة الأولى من أربع بين العملاقين في ذلك الموسم.


كاتب الموضوع :
epour