سان فرانسيسكو - ساعدت شرطة سان فرانسيسكو شركة «آبل» في البحث عن نموذج هاتف «آي فون 5» الذي لم يُطرح في الأسواق بعد، وكان قد فُقد في حانة، مايذكر بالحادثة المحرجة التي وقعت السنة الماضية مع «آي فون 4».



وفقد موظف من شركة «آبل» الهاتف في حانة في سان فرانسيكسو في تموز (يوليو) الماضي، وفق موقع «سي إن إي تي» المختص في التكنولوجيات الجديدة.
وبعدما حددت الشرطة موقع الهاتف بواسطة جهاز تحديد المواقع، توجه أربعة رجال شرطة وموظفان من «آبل» إلى منزل في سان فرانسيسكو للمطالبة بالهاتف، لكن بلا جدوى.
وأفادت الشرطة بأن «موظفي «آبل» اتصلوا بالشرطة على الفور، من حي «ميشون ديستريكت»، طالبين المساعدة في العثور على غرض مفقود... ثم توجهوا إلى المنزل المعني، لكنهم لم يجدوه».
وأعلن ســــاكن المنزل سيرجيو كالديرون (22 سنة) أنه فعلاً قصد الحانة التي فُقد فيها الهاتف، لكن الهاتف ليس في حوزته.
وتُذكر هذه الحادثة بأخرى شبيهه وقعت في نيسان (أبريل) العام الماضي، عندما فقد أحد المهندسين نموذجاً عن «آي فون 4» في حانة ووجده رجل في الحادية والعشرين من العمر وسلّمه إلى موقع «غيزمودو» الإلكتروني. فقام الموقع بتفكيك الهاتف الجديد وحقّق سبقاً إعلامياً بنشر صور له رآها العالم كله.
ومن المتوقع أن يغزو «آي فون 5» الأسواق في الولايات المتحدة، منتصف تشرين الأول (أكتوبر)، وهو «أرفع وأقل وزناً» من «آي فون 4» ومزود كاميرا «محــسّنة» وجهازاً تـــشغيلياً «أكــثر تطوراً»، كما أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال».


ظ…ظˆط¸ظپ ظ…ظ† ط£ط¨ظ„ ظٹظپظ‚ط¯ ظ†ظ…ظˆط°ط¬ ظ‡ط§طھظپ ط¢ظٹ ظپظˆظ† 5 ظپظٹ ط*ط§ظ†ط©