إطلاق القمر الصناعى المصرى بقاعدة "بايكونور"
من خبر وتعليق

اليوم.. إطلاق القمر الصناعى المصرى بقاعدة "بايكونور" بكازاخستان.. وسفير مصر بروسيا مندوبا عن الرئيس لمتابعة العملية.. والمشروع بداية للتعاون بين القاهرة وموسكو.. وإجراءات أمنية مشددة من القوات الروسية

الأربعاء، 16 أبريل 2014 - 00:21

القمر الصناعى

كتب مؤمن مختار

فى أول تعاون مصرى روسى، على أرض الواقع عقب ثورة 30 يونيو، انتهت اللجنة الحكومية الروسية من أعمال الاختبارات المتكاملة للقمر الصناعى المصرى "إيجبت سات" والصاروخ الروسى "سايوز واى" الحامل للقمر بمشاركة ممثلى الحكومتين، حيث سيتم إطلاق القمر الصناعى اليوم الأربعاء.

وقال الدكتور حسين الشافعى، مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر، بتصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن أعمال الاختبارات المتكاملة بدأت فى الثانية صباحا من يوم الاثنين 14 أبريل، بتوقيت موسكو، واستمرت حتى الثانية ظهرا، وأنجزت على مدى 12 ساعة متواصلة من العمل بين الخبراء المصريين والروس جميع الاختبارات، ووضع القمر على قاطرة السكك الحديدية، حيث نقل وثبت على المنصة استعدادا للإطلاق اليوم الأربعاء، الساعة 8:20:07 بتوقيت موسكو، 6:20:07 مساء بتوقيت القاهرة.

وأضاف "الشافعى"، أن كل الاختبارات المتكاملة ومرافقة القمر للمنصة أجريت تحت حراسة مشددة من القوات الروسية الخاصة المجهزة، وانتشر عدد من عربات الإسعاف والإطفاء، وبوصول القمر إلى منصة الإطلاق تنتهى أعمال اللجنة المصرية الروسية، وأعلنت محيط تواجد القمر منطقة محظورة.

وأوضح مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر، أن السفير المصرى بموسكو الدكتور محمد عبد الستار البدرى، وصل إلى كازاخستان، كمندوب خاص لرئيس الجمهورية المستشار عدلى منصور، حيث وصل بطائرة خاصة قادما من موسكو ظهر أمس الثلاثاء، لحضور مراسم إطلاق القمر، مؤكدا أن هذا الإنجاز يعد سبقا تاريخيا أنجزه علماء مصر الشباب، مشددا على أنه هدية لمصر فى عصرها الجديد، وهو رسالة للشعب المصرى للثقة بالمستقبل والإنتاج لبناء مصر قوية وحديثة.

وأضاف الدكتور حسين الشافعى، ممثل وكالة الفضاء الروسية بمصر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه استقبل السفير المصرى فور وصله إلى كازاخستان، حيث شارك فى الفعاليات النهائية، لبحث واختبار القمر المصرى والتأكد من إطلاقه.

وأوضح "الشافعى"، أنه رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها مصر، فإن المشروع يؤكد الريادة المصرية والعربية والشرق أوسطية، ويعيد لمصر مكانتها الدولية والإقليمية، وبهذا المشروع الجبار تنهض مصر دون عون دولى أو عربى.

وأشار "الشافعى"، إلى أن المشروع يمثل الدعم الروسى غير المحدود لمصر الذى يمتد تاريخه منذ بناء السد العالى وبناء المصانع المصرية العملاقة، مشيرا إلى أن شباب الباحثين والمهندسين المصريين قدموا لشعبهم نموذجا نادرا على العطاء بلا حدود، وهى دعوة لباقى فئات الشعب للعمل والبناء الجاد.

يذكر أن "اليوم السابع" حصل على أول صور للقمر الصناعى المصرى الجديد "إيجى – سات" داخل الصاروخ الروسى "سويوز واى" المقرر إطلاقه اليوم من قاعدة "بايكونور" فى كازاخستان إلى مداره فى الفضاء مع اثنين من الصواريخ الأخرى.

وأوضحت وكالة الفضاء الروسية، أنه سيتم إطلاق "سويوز واى" مع القمر الصناعى المصرى، وأنه تم تصميم وتطوير "إيجى - سات" فى مركز إطلاق الصواريخ ومؤسسة الفضاء "اينرجيا"، وستسمح معداته بالتقاط صور فى وضع "بانكروماتى"، مع دقة تصل إلى متر واحد، وسيعمل على مدار متزامن مع الشمس على ارتفاع نحو 700 كم، وعمره العملى لا يقل عن 11 عاماً.

وأشار الدكتور حسين الشافعى، إلى أنه سيتم إطلاق القمر الصناعى المصرى "إيجى سات" من قاعدة بايكونور بكازاخستان، اليوم الأربعاء، مؤكدا أنه انتهت كافة التجارب المخصصة للقمر بنسبة 100%، بمشاركة مصرية روسية، وهو أول مشروع فى تاريخ مصر الحديث، يضع أقدام مصر لبناء دولة حديثة وقوية.

وأشار "الشافعى"، إلى أن القمر الصناعى "إيجى سات" ليس له علاقة بالقمر المصرى "إيجبت سات 2"، إنما هو مشروع منفرد تشرف عليه الحكومة المصرية الجديدة، مشيرا إلى أن تكاليف المشروع تتجاوز المليار جنيه، موضحا أن القمر الصناعى الجديد شارك فيه مجموعة ضخمة من الشباب المصرى، خاصة فى عملية التصميم وعملية الإطلاق، لافتا إلى أن الحكومة المصرية تعتبر هذا المشروع إستراتيجيا ضخما.

ويعتبر مركز بايكونور الفضائى، مركزا فضائيا دوليا تشارك فيه كل من روسيا وأوكرانيا وكازاخستان، بالإضافة إلى مختلف البرامج الأوروبية والآسيوية، ويقع فى وسط كازاخستان، ولكن ليس بقرب المدينة التى تحمل اسم بايكونور، فى إطار مكافحة التجسس خلال الحرب الباردة.

وتم بناء المركز من قبل الاتحاد السوفياتى، وافتتح فى 2 فبراير 1955 وتم تصميمه فى البداية كقاعدة لتجارب الصواريخ البالستية العابرة للقارات، ثم أطلقت منه الصواريخ الحاملة لكل من سبوتنيك 1 وسبوتنيك 2، ويورى جاجارين إلى الفضاء.

ويستعمل المركز الآن فى الرحلات الروسية والعالمية، وبما أنه يوجد فى قلب الأراضى الكازاخستانية فإنه لم يعد يمكن استعماله لأغراض عسكرية من قبل روسيا، ويستعمل المركز لإطلاق صواريخ "سويوز" إلى الفضاء.

وأكدت وكالة الفضاء الروسية "روس كوسموس"، على انفراد "اليوم السابع" بإطلاق القمر الصناعى المصرى "إيجبت سات" من قاعدة بايكونور فى كازاخستان، ونشرت الوكالة الفيدرالية إعلانا باللغة الروسية يؤكد إطلاق القمر الصناعى "إيجبت سات" بصاروخ سايوز واى.

وفى نفس السياق، قال الدكتور حسين الشافعى، مستشار وكالة الفضاء الروسية فى مصر، إنه سيتم إطلاق القمر الصناعى المصرى "إيجبت – سات" على متن الصاروخ الروسى "سويوز واى" فى قاعدة بايكونور بكازاخستان، اليوم الأربعاء، دون حدوث تغيرات فى عملية الإطلاق.

وأشار إلى أن القرار جاء بعد أن أكدت اللجنة المشتركة من وكالة الفضاء الروسية ومهندسى مؤسسة أينرجيا، أن القمر جاهز للإطلاق.

يذكر أن مصدر فى وكالة الفضاء الروسية أعلن أن القمر الصناعى المصرى "إيجبت سات" المحمول على الصاروخ الروسى "سايوز واى"، قد يتم تأجيل إطلاقه من قاعدة بايكونور (كازاخستان)، بسبب مشاكل فنية مع القمر المصرى.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن المصدر الروسى، أنه خلال مرحلة ما قبل إطلاق الصاروخ والقمر، جرت اختبارات كهربائية، وتم تحديد بعض المشاكل، ووفقا له قد يتم تأجيل إطلاقه إلى يوم آخر.

http://youm7.com/default.asp



كاتب الموضوع :
mr/Guirguis George