شف خالد الغندور مقدم برنامج الرياضة اليوم عن أسرار إنضمام عبدالله السعيد -لاعب النادي الإسماعيلي- للنادي الأهلي بعد منافسة شرسة مع نادي الزمالك غريمه...

شف خالد الغندور مقدم برنامج الرياضة اليوم عن أسرار إنضمام عبدالله السعيد -لاعب النادي الإسماعيلي- للنادي الأهلي بعد منافسة شرسة مع نادي الزمالك غريمه التقليدي.


حيث أكد الغندور أن القصة بدأت منذ أن وقع اللاعب على عقد إعلاني مع شركة إتصالات التي حصلت مؤخراً على عقد رعاية النادي الأهلي، وبعدها وقع اللاعب على عقود الإنضمام للأهلي لإثبات حسن النوايا.

وتابع الغندور جكاية الفيلم الهندي الذي لا يحدث سوى مصر على حد تعبيره ، حيث أوضح أن اللاعب كان يقيم بجانب أهلي مدينة نصر في عمارة يمتلكها شريك لعبد الوهاب، الذي إستبدل للاعب سيارته بأخرى فارهة، وكان يقضي وقته معه في معرضه الخاص أسفل العمارة، بالإضافة أيضاً لعدد أخر من اللاعبين منهم أحمد سمير فرج الذي قدم له شريك عبدالوهاب هدية مماثلة لهدية السعيد وإستبدل له سيارته هو الآخر.

متسأئلاً بخبث "لماذا كانت تواجد أحمد سمير فرج مع السعيد؟ وتم تغيير سيارته بواحدة أخرى مجاناً؟ مضيفاً بأن السعيد كان يتدرب في صالة جيم مع إبن عبد الوهاب.

وإختتم الغندور تصريحاته بأن ما يحدث في الرياضة المصرية من تخبط لا يمكن أن يطلق عليه إلا شيئاً واحداً وهو "قانون ساكسونيا"