المصرى اليوم : «أبو إسماعيل» يدعو «صباحي والبرادعي» لمناظرة.. والانسحاب من «التأسيسية»
من أخـبار مصــــر

المصرى اليوم

«أبو إسماعيل» يدعو «صباحي والبرادعي» لمناظرة.. والانسحاب من «التأسيسية»

دعا الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح الرئاسي السابق، عمرو موسى، المرشح الرئاسي السابق، والدكتور محمد البرادعي، وكيل مؤسسي حزب الدستور، وحمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، والدكتور أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة، لمناظرة تنقلها كل الشاشات ليعرضوا رؤيتهم أمام الجماهير، داعيا أعضاء الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الانسحاب وانتخاب جمعية جديدة.

وأضاف «أبو إسماعيل» في حوار لبرنامج «بلدنا بالمصري» على قناة «أون تي في»، مساء الثلاثاء أن الدكتور محمد مرسى لن يستطيع أن يتحول إلى ديكتاتور مثل الحكام السابقين لأن من سبقوه كانوا يعتقدوا أنهم لن يغادروا ولم يعرفوا شيئا عن الانتخابات أصلا.

وأضاف أن الرئيس مرسى «يشتغل بجد ويواصل الليل بالنهار وما يفعله يتفوق علي ما كنت سأفعله إذا أصبحت مكانه ولكن منهجه مختلف عن منهجى».

وأعلن «أبو إسماعيل» رفضه لفض اعتصام طلاب جامعة النيل، وقيام قوات الأمن بسحل الطلاب، مشيرا إلى أنها مجاملات سياسية، مطالبا بالتحقيق في الواقعة وإظهار النتائج للرأى العام.

وأكد «أبو إسماعيل» أن «العلمانية والليبرالية الحقيقية كفر، ومن ينتمون لهذه الأحزاب في مصر مجرد تسميات وبيحبوا ربنا وكل حاجة»، مشيرا إلى أن العلمانية نجحت في أوروبا لأنها تتفق مع مع عقيدتهم التي تفصل الدين عن الدولة، ويجب على الأحزاب السياسية أن تضع عقيدة الشعب المصرى فى اعتبارها.

كما دعا «أبو إسماعيل» أعضاء الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الانسحاب وانتخاب جمعية تأسيسية جديدة قائلا: «بما أن الجمعية التأسيسية لإعداد الدستور لا تعجب النخبة السياسية فأنا أدعو لحل التأسيسية وإعادة انتخابها من الشعب مباشرة، حتى لا يكون لأحد حجة وسيكون للإسلاميين أغلبية فيها ستخرس كل الألسنة التي تشكك في عمل التأسيسية الحالية».

وعن اللقاء المنعقد بين قادة التحالفات السياسية، لبحث الأوضاع السياسية والجمعية التأسيسية لوضع الدستور، قال «أبو إسماعيل»: «ما الذي جمع صباحي اليساري مع البرادعي الليبرالي الثوري مع موسى المنتمي للنظام القديم ما هو البرنامج السياسي المشترك بينهما؟».


كاتب الموضوع :
مراسل مصراوى سات