المصرى اليوم : تليجراف: بريطانيا تلغي تجميد أصول مبارك.. وتدرب الجيش على «الانفصال عن السياسة»
من أخـبار مصــــر

المصرى اليوم

تليجراف: بريطانيا تلغي تجميد أصول مبارك.. وتدرب الجيش على «الانفصال عن السياسة»

كشفت صحيفة «تليجراف» البريطانية أن الحكومة البريطانية تعمل على تسليم مئات الملايين من الجنيهات من الأصول التي تعود إلى «الديكتاتوريين المخلوعين»، بهدف تشجيع الحكومات الديمقراطية في دول الربيع العربي، وقالت إن مرسي يواجه تحديًا رئيسيًا يكمن في التخلص من مسؤولي الجيش والشرطة الذين دعموا نظام مبارك، مضيفة أنه من المتوقع أن ترسل بريطانيا إلى مصر الجنرال ديفيد ريتشاردز، رئيس الأركان، لتقديم تدريب وتعليم لأفراد الجيش المصري بشأن أهمية الانفصال عن السياسة.
وقالت إن بريطانيا ستلغي تجميد عدد من أصول أنظمة الربيع العربي، كما أنها عازمة على تقديم «استشارة عسكرية رفيعة المستوى» لحكومة مصر المدنية الجديدة لدعم تحرك مصر تجاه الديمقراطية.
وأشارت إلى أن ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، سيعلن، الأربعاء، في اجتماع الأمم المتحدة بنيويورك أن الحركة التي أطاحت بحكام مصر وليبيا وتونس «مازالت تعتبر قوة ساعية للخير»، موضحة أن «كاميرون» بذلك «يتجاهل التحذيرات بشأن سماح الحكومات العربية الجديدة بازدهار الميليشيات الإسلامية، على حد قول «تليجراف».
وأضافت أن «كاميرون» سيخبر الرئيس محمد مرسي بأن بريطانيا «ملتزمة بدعم نظامه المنتخب»، وأنها ستلغي تجميد أصول مالية تصل إلى 100 مليون جنيه استرليني بالإضافة إلى عدد من الممتلكات المرتبطة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.
وذكرت أن مهمة المسؤولين البريطانيين ستكون الكشف عن الأصول المرتبطة بعائلة مبارك ومساعدة حكومة مرسي على استعادتها، كما أنهم سيدفعون باتجاه تغيير القواعد الأوروبية التي تمنع الحكومات من معرفة تفاصيل الأصول التي يملكها الديكتاتوريون في بريطانيا.
وكشفت أنه بالإضافة إلى ممتلكات مبارك، فإن المسؤولين يقدرون حجم ممتلكات وأصول عائلة العقيد الليبي السابق معمر القذافي بعدة مليارات من الجنيهات في بريطانيا فقط.
وقالت إن مرسي يواجه تحديًا رئيسيًا يكمن في التخلص من مسؤولي الجيش والشرطة الذين دعموا نظام مبارك، مضيفة أنه من المتوقع أن يرسل رئيس الوزراء البريطاني إلى مصر الجنرال ديفيد ريتشاردز، رئيس الأركان، لمساعدة مرسي وتمهيد الطريق لبريطانيا لتقديم تدريب وتعليم لأفراد الجيش المصري بشأن أهمية الانفصال عن السياسة.
ولفتت «تليجراف» أن كاميرون مازال «متفائلا» بشأن الربيع العربي وأنه أراد تشجيع القادة الذين يسيرون على الطريق الصحيح، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني يرى أن مرسي «أخذ خطوات إيجابية في التعامل مع الميليشيات في سيناء»، وأن بدايته كانت «مثيرة للإعجاب»، وأنه يجب الحكم على القادة «بأفعالهم».



كاتب الموضوع :
مراسل مصراوى سات