صورة:...



أكد الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن الخطوة الأولى لتحقيق الديمقراطية، تشكيل لجنة جديدة من الخبراء تمثل كافة الطوائف والاتجاهات الفكرية وليس تيار سياسي او دينى محدد، حيث قال على حسابه الشخصى على تويتر « لجنة جديدة من الخبراء تمثل كافة الطوائف والاتجاهات الفكرية لوضع دستور توافقي هي الخطوة الأولى في بناء ديمقراطي بعد عام من الضياع والتخبط».

وكان البرادعي قد أكد في وقت سابق على كون الدستور الضامن لحريات وحقوق كل مصري، فهو حجر الأساس لأي نظام ديمقراطي، كما أنه رؤية وفكر ومسئولية، وليس وجبة سريعة الإعداد.

**